المكملات الغذائية والمنشطات: أضرار تفوق المنافع

مما لا شكَّ فيه أن تناول الغذاء السليم والصّحي ضروري لنمو جسم الإنسان، ولحمايته من الأمراض والمضاعفات. والغذاء المتكامل يسمح للجسم بأخذ ما يحتاجه من عناصر ضرورية لنموه ومساعدته في أداء وظائفه على أكمل وجه.

 إلا أن وتيرة الحياة السريعة والانشغال الدائم، بالاضافة إلى الإقبال الشديد على تناول الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة أصبحت عملية الاهتمام بنوع الطعام من الأمور الثانوية للشخص فأصبح المهم سد الجوع وتناول الطعام الذي يساعد في القدرة على القيام بالأعمال اليومية بصورة طبيعية، من دون أن يعلم هذا الشخص أن التأثيرات السلبية لعدم تناول الطعام الصحي سوف تظهر على المدى القريب أو البعيد في بعض الحالات.

وبسبب إهمال الناس للجانب الصحي في تناولهم لطعامهم، كثُرت المشاكل الصحية ونقص العناصر والمعادن في جسم الإنسان مما أجبرهم على التوجه نحو تناول المكملات الغذائية الجاهزة من الصيدليات من أجل سد النقص الحاصل.

ومع بروز رياضة كمال الأجسام بشكل كبير وتزايد نسبة إقبال الشباب عليها، ظهرت مشكلة كبيرة تكمن في الخلط بين المكملات الغذائية أو البروتينات وبين الهرمونات والمنشطات.

Whey-Protein-Types

النّظام الغذائيّ للاعبي كمال الأجسام

يقول المدرب “إياد فارس” أن “النظام الغذائي للاعبي كمال الأجسام يعتمد بشكلٍ أساسيّ على البروتين، حيثُ إنّهُ العُنصر الغذائيّ الرئيسيّ الذي يحتوي الأحماض الأمينيّة المُهمّة والموجودة في تركيب عضلات الإنسان. عندما يقوم لاعِب كمال الأجسام بالتمرُّن فإنّهُ يقوم بإجهاد العضلة وهدمها، وبعد ذلك يقوم بتناوُل كميّات كبيرة من البروتين لإعادة بناء العضلة المهدومة بشكل أقوى ممّا كانت عليه من قبل”.

ويتابع فارس أن أهمّ المُكمّلات الغذائيّة وأشهرها ما يأتي:

– بروتين مصل اللّبن: يتميّز هذا المُنتج باحتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة سهلة الهضم، ويُفضّل أن يتمّ أخذه قبل وبعد التّمرين، وهذه البروتينات مصنوعةٌ من مُنتجات الألبان الطبيعيّة، كبروتينات البيض والكالسيوم.

– كرياتين: من المُميّز في هذا المُكمِّل الغذائيّ أنّهُ يمنح الجسم كُتلةً عضليّةً كبيرةً دون أن يزيد نسبة الدّهون، ومن الجدير بالذّكر أنّ مادة الكرياتين موجودةٌ أساساً في جسم الإنسان بشكلٍ طبيعيّ.

– الحموض الأمينيّة مُتفرّعة السّلسلة: هي أكثر الأحماض الأمينيّة استخداماً

– الجلوتامين: يُساعِد الجلوتامين في عمليّات الأيض للبروتين، كما أنّهُ يعمل على تحفيز إفراز هرمون النّمو في الجسم، إضافةً لذلك، فإنّهُ يقوم بتقوية جهاز المناعة.

– مُحفِّزات هرمون الذّكورة: تعمل على تحفيز إنتاج هرمون الذّكورة في الجسم والمُهمّ في إعادة بناء العضلات. وتختلف هذه المُحفِّزات عن المُنشِّطات بكونها لا تُخلّ بغُدد الجسم ونِسَب الهرمونات فيه، إضافةً لكونه يُحفِّز إنتاج الهرمون ولا يحتوي على أيّة هرموناتٍ حيوانيّة فيه.

– بيتا ألانين: له تقريباً نفس تأثير الجلوتامين، إلّا إنّهُ يُساعِد أيضاً على حرق الدّهون وتخفيف الوزن.

– الكارنتين

– حُزَم الفيتامينات المتنوِّعة

الفرق بين البروتينات والهرمونات

كان لا بدَّ من استشارة أحد المتخصصين لمعرفة الفرق بين البروتينات والهرمونات والفوائد الأضرار التي تُحدثانه على صحة الإنسان. وعن ذلك تقول أخصائية التغذية صفاء الموسوي أن المكملات هي عبارة عن بروتينات وفيتامينات موجودة في الطعام الذي نتناوله ولكن بكمية أكبر. أما الهرمونات أو المنشطات فهي شبيهة بالمخدرات من حيث الضرر الذي تُحدثه.

وتتابع الموسوي أنه “نظراً لوجود أنواع من الكربوهيدرات والفيتامينات التي لا يمكن الحصول عليها من الوجبات الغذائية، يتمّ اللجوء إلى استعمال المكملات الغذائية للاعب كمال الأجسام الذي تحتاج بنيته الجسدية أن تتوافر لديه الكميات الكافية في التغذية الصحية”.

وتضيف الموسوي بأن هناك نوع آخر من البروتينات يعمل على زيادة الطاقة والمحافظة على العضلات مثل الكرياتين والجلوتامين، بالإضافة إلى عدد من المواد الأخرى التي تعمل كل واحدة من هذه المواد على العضلات وتوصيل الجسم إلى عملية التفعيل الغذائي الكامل مثل الجلوتامين الذي يزيد من قوة المناعة وسرعة صيانة الألياف العضلية بعد ممارسة التمارين الرياضية.

وهناك نوع من البروتينات يأتي في شكل كبسولات مثل الأمينو اسيد، والإفراط في كل هذه الأنواع دون رقابة متخصص قد يتسبب في مشاكل في الكبد والكلى تصل إلى الفشل الكلوي.

وتقول الموسوي أنه هناك أطعمة يمكن أن نستعيض بها عن تناول البروتينات، وهي أطعمة غنية بالبروتين وتعطي نفس الفائدة. ومنها: البيض، اللحم، الدجاج، السمك، الحليب، اللبن، الجبنة…

أما الهرمونات التي يستعملها الرياضيون فهي هرمونات تنتمي إلى مجموعة الستيرويد، وهي تزيد النشاط وتسرع نمو العضلات بشكل غير طبيعي، وهي ضارة مهما كانت نسبتها، وتُحدث تأثيرات عديدة منها العبء على الكلى والكبد.

أما البروتينات بكميات مدروسة فلا تضر، ولكن لا يمكن تناولها إلا بوصفة طبية وتحت إشراف اختصاصي.

وهناك آثار جانبية لتناول الأدوية بشكل عشوائي منها:

– إحمرار بالجلد

– نزيف

– إعياء وتقيؤ

– إسهال

– إمساك

– صعوبة في التنفس

– نبضات قلب غير منتظمة

وتشدد الموسوي على أنه قبل تناول المنشطات الهرمونية التي تستخدم كمنشطات رياضية للأجسام لتكبير حجم العضلات، على مستخدميها أولاً معرفه أضرارها على أجهزة الجسم المختلفة وخاصة على الجهاز التناسلي، فالمنشطات الهرمونية التي قد تكون مماثلة لهرمون الذكورة (التستوستيرون) أو من مشتقاته تؤدي إلى العقم في كثير من الحالات وكذلك ضعف القدرة الجنسية، وضمور الخصيتين.

المعايير المعتمدة لتصنيف المدربين الرياضيين

نظراً لقلة وعي الشباب بمخاطر الهرمونات والمنشطات وبسبب استغلال المروجين لهذه المنشطات لشبابنا، أصبح العثور على مدربين رياضيين نموذجيين ومتخصصين ليس بالأمر السهل.

وإن تصنيف شخص على أنه مدرب رياضي ليس اعتباطياً فالأمر خاضع لشروط عديدة، من شأنها أن تنظم هذه العملية شأنها كشأن سائر الرياضات.

وعن ذلك يقول مدرب كمال الأجسام “إياد فارس” أنَّ من يرغب بأن يصبح مدرباً لكمال الأجسام عليه أن يتمتع بالمواصفات التالية:

– أن يكون حاصلاً على شهادة تأهيل للعمل في الصالات الرياضية، ويجب أن يتم التحقق من ذلك قبل بدأ التعاون معه، فينبغي أن يكون على دراية بالاسعافات الأولية، وإسعافات العظام والالتواءات.

 – يجب أن يكون المدرب ذو خبرة وعلى دراية ببعض الامراض التي تؤثر على التنفس مثل الربو والسكري وآلام العضلات، وأوتار الركبة، وعضلات الصدر وتركيبتها.

  – لابد أن يكون المدرب على قدرٍ عالٍ من الإطلاع  والقراءات المختلفة وتحديث معلوماته بشكل مستمر.

– أن يكون المدرب مؤثر، وقادر على التأثير في الرياضي، وإخراج أقصى ما في جعبته.

وينبّه فارس جميع الشباب بتوخي الحذر وعدم التسليم لأية مدرب قبل التأكد من أنه مستوفٍ للشروط التي تخوله أن يكون مدرباً رياضياً.

المكملات الغذائية والمنشطات أضرار لا تنتهي

إن لعبة كمال الأجسام والمكملات الغذائية فخ يقع فيه الكثير ممن لا يملكون وعياً وثقافة كافية حول هذه المسألة. وبين خداع  المروجين لها وغياب الرقابة الفعلية عليهم يبقى شبابنا هم الضحية والحلقة الأضعف. فمن الذي سيضع أصحاب النوادي والمسؤولون عن بيع هذه المنشطات عند حدّهم؟

تحقيق: سحر حيدر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s