دراسة لغلوب مد حول حالات الأنفلونزا لدى المستفيدين من التغطيات الصحية المقدمة من الجهات الضامنة المتعاقدة مع غلوب مد لبنان

  • 8130 حالة أنفلونزا بين أعوام 2015 و2017 في صفوف المرضى المستفيدين من التغطيات الصحية المقدمة من الجهات الضامنة المتعاقدة مع غلوب مد لبنان
  • 7 % نسبة الوفيات جراء الإنفلونزا لدى كبار السن فوق الـ 65 عاماً
  • ضرورة إجراء فحوصات أنفلونزا الخنازير لدى كبار السن

كشفت دراسة أجراها الفريق الطبي في غلوب مد لبنان، إحدى الشركات ضمن مجموعة غلوب مد الرائدة في إدارة منافع الرعاية الصحية في الشرق الأوسط وأفريقيا،  حول حالات الأنفلونزا بين المستفيدين من التغطيات الصحية المقدمة من الجهات الضامنة المتعاقدة  مع غلوب مد لبنان، عن دخول 8130 حالة الى المستشفيات في لبنان بسبب الأنفلونزا بين أعوام 2015 و2017 بنسبة وفيات ناهزت 5.7 % لدى كبار السن و0.4 % لدى الفئة دون الـ 65 عاما .

تأتي الدراسة في خضم تقارير عالمية تحث على ضرورة تشخيص أعراض الأنفلونزا التي يعاني منها المريض خصوصا لدى كبار السن وإجراء كافة الفحوصات اللازمة، بما فيها  فحوصات أنفلونزا الخنازير (H1N1)، وذلك لوصف العلاج اللازم تفادياً لتفاقم حالة المريض وتعرضه لمضاعفات قد يكون لها نتائج وخيمة على صحته خصوصاً عند كبار السن. وفي هذا الإطار، لا بدّ من الإشارة إلى أن أغلبية الجهات الضامنة المتعاقدة مع غلوب مد لبنان توفّر التغطية لفحوصات الأنفلونزا H1N1 كما لقاح الأنفلونزا للمرضى المستفيدين من التغطيات الإستشفائية أو غيرها من التغطيات للفحوصات المخبرية.

تحت اشراف المديرة الطبية في غلوب مد لبنان الدكتورة إيلين بخعازي، بيّنت الدراسة أن 76.5 % من الحالات التي تطلّبت الإستشفاء بسبب أعراض الأنفلونزا كانت فئة المرضى المستفيدين ما دون الـ 65 عاما و23.5% فوق الـ 65 عاما. كما ان ما يقارب 2.3  % فقط ( 44 مريضاً من أصل 1915) من فئة المسنين أُجريت لهم فحوصات الـ H1N1 . وقد ظهرت نتائج إيجابية للانفلونزا لدى 5 أشخاص منهم مما استدعى اعتماد بروتوكول علاجي خاص ساعد على تماثل كافة هذه الحالات للشفاء وخروجها من المستشفى. بالمقابل    3.1 % فقط من فئة المرضى المستفيدين ما دون الـ 65 عاماً( 196 مريضاً من أصل6215  (أجرى فحص الـ H1N1، وظهر أن 11 حالة تعاني من أنفلونزا  H1N1 حيث تماثلت كافة الحالات للشفاء جراء إتباع العلاج الملائم بإستثناء حالة واحدة.

أما فيما يتعلق بنسبة الوفيات، فبلغت 5.7 % لدى كبار السن و0.4 % لدى الفئة دون الـ 65 عاما، إنما البارز هو أن جميع هذه الحالات لم تخضع لأي فحوصات مرتبطة بأنفلونزا H1N1. على الرغم أن الدراسة لا يمكن أن تؤكد أو تنفي وجود أنفلونزاH1N1 في صفوف أي من هذه الحالات بيد أنها تطرح علامة استفهام حول الإجراءات المتبعة في تشخيص الأنفلونزا لدى هؤلاء الاشخاص وتباعاً الفحوصات التي يطلبها مقدمو الخدمات الصحية. وبما أن أعراض الرشح شائعة، لذا لا يستطيع المصاب أو الطبيب تشخيص الإصابة بأنفلونزا H1N1 استنادا إلى شكوى المريض فقط، بل يجب إجراء الفحوصات والتحاليل المخبرية اللازمة التى يتم عن طريقها تأكيد الإصابة بالمرض أم أنها مجرد أعراض لأي من حالات مرضية أخرى.

 لذا تشجع غلوب مد لبنان على المبادرة وأخذ لقاح الأنفلونزا وإجراء كافة الفحوصات اللازمة خلال الإستشفاء سيما ان أغلبية الجهات الضامنة المتعاقدة مع غلوب مد لبنان  توفّر التغطية لهذه الفحوصات.

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s